JEvents Latest Events


Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/kidsae/public_html/components/com_jevents/libraries/dbmodel.php on line 148
No events

مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : نيسان/أبريل 2016

الجمعة, 29 نيسان/أبريل 2016 17:33

كيفية قياس ضغط الدم لدى الأطفال

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين، إنه من الأفضل قياس ضغط الدم لدى الأطفال الأقل من 5 سنوات بمعرفة الطبيب؛ لأن أساور أجهزة ضغط الدم العادية تكون كبيرة جداً بالنسبة لأذرع الأطفال الصغار. 

بينما يمكن للوالدين قياس الضغط لدى الأطفال الأكبر سناً. ولهذا الغرض ينبغي إجراء القياس بعد الجلوس وأخذ قسط من الراحة لمدة 5 دقائق، مع مراعاة إجراء القياس بمعدل 3 مرات في نفس وقت اليوم، ثم احتساب متوسط لقيمة الضغط، والذي يمكن للطبيب فيما بعد تقييمه بناءً على طول قامة الطفل.

وأشارت الرابطة إلى أنه لا يمكن بشكل عام تحديد قيمة مثالية لضغط الدم لدى الأطفال؛ حيث يرتبط ذلك بطول قامة الطفل وعمره.

نشر في طبية

نشرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) مؤخرا تقريرا عن التفاوت بين الأطفال في 41 دولة بالاتحاد الأوروبي ومنظمة التعاون والنمو الاقتصادي في مجالات عدة منها النشاط الرياضي والعادات الغذائية الصحية والمشكلات الدراسية خاصة معرفتهم بالقراءة ما يكشف عن تفاوت مهم في هذه المجالات.
وأوضح تقرير المنظمة أن الأطفال الفقراء يجدون صعوبة في القراءة وتأخر بما يعادل ثلاث سنوات دراسية للطفل الغني، ما جعلها توجه نداء للمسئولين السياسيين للاهتمام بهذا التفاوت، وإيجاد حل سريع للتساوي بين الجميع.

نشر في الاخبار

ذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية، في تقرير عنها اليوم، أن أوضاع الأطفال اللاجئين والراغبين في دخول بريطانيا عبر شاحنات في مدينة كاليه الفرنسية سيئة للغاية.

والتقت كاتبة التقرير، مجموعة من الأطفال تتراوح أعمارهم بين العاشرة والثالثة عشر، وصولوا إلى "كاليه" التي تقع على الحدود الفرنسية البريطانية من دون عائلاتهم.

وقالت مراسلة الصحيفة، إن المكان الذي يسكن فيه الأطفال لا يوجد فيه مكان للاستحمام، كما أن العربات التي يسكنون فيها تحتوي الواحدة منها على نحو 3 أطفال، ولا تتوفر المياه فيها.

وفي مقابلة أجرتها المراسلة مع متطوعين يعتنون بهؤلاء الأطفال، أكدوا أن حالة الأطفال العقلية تتراجع، لأنهم لا ينامون جيدا، وهم في حالة خوف دائم، كما أنهم يعانون من الكوابيس.

وأشار المتطوعون، إلى أن بعض هؤلاء الأطفال ندموا على المجازفة وعلى الرحلة، إلا أنهم لا يستطيعوا العودة إلى ديارهم، كما أن بعض الأطفال عبروا عن اشتياقهم لأمهاتهم وعائلتهم.

نشر في الاخبار

شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة أمس افتتاح مهرجان الأطفال السينمائي الدولي في دورته الثالثة والذي تشارك فيه 66 دولة ب 117 فيلما بما في ذلك 61 فيلماً من انتاج الطلاب الاماراتيين "صنع في الإمارات".

ويقام المهرجان في إطار شراكة استراتيجية مع لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي وبدعم من جمارك دبي كشريك رئيسي للمهرجان، وشركة نيكون، وبالتعاون مع سينما فوكس.

يستمر المهرجان حتى السابع من شهر مايو المقبل في دور عرض سينما فوكس في الامارات، ويتم عرض كل من فيلم "الفتى والعالم" الذي تم ترشيحه لجائزة أوسكار 2016، وفيلم "رافي صديقي"، الفيلم الألماني الحائز على جوائز عديدة من بين أفلام آخرى التي يمكن الاستمتاع بمشاهدتها جميع أفراد العائلة في الفترة ما بين 27-30 ابريل في شاشات عرض فوكس سينما.

وشاركت جمارك دبي في حفل افتتاح المهرجان الدولي لأفلام الأطفال 2016 حيث أكد سعادة أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي حرص الدائرة على دعم ورعاية المهرجان الدولي لأفلام الأطفال 2016؛ الحدث الثقافي الهام، الذي يهدف إلى تنمية مواهب الأطفال والأجيال الجديدة، من أجل إعدادهم للمشاركة الفاعلة في بناء المستقبل الواعد الغني بالموهوبين والمبدعين.

نشر في الاخبار

قالت شرطة النقل الروسية إن طفلة في العاشرة من عمرها سافرت جوا من موسكو إلى سان بطرسبرغ دون هوية أو تذكرة طيران.

وأثارت الواقعة، التي أعلنت عنها شرطة النقل، الأربعاء، الكثير من التساؤلات بشأن أمن المطارات الروسية.

كانت الطفلة التي لم يعلن عن اسمها قد تركت المنزل متوجهة إلى مدرستها، الثلاثاء، ولم تعد إليه.

من جانبه، قال ألكساندر رزانينكوف من بلدية سان بطرسبرغ لوكالات الأنباء الروسية إن الطفلة توجهت إلى مطار فنوكوفو في موسكو، حيث اندمجت مع الحشود التي كانت بصدد اعتلاء رحلة طيران متوجهة إلى سان بطرسبرغ.

وأضاف أنها صعدت على متن الطائرة مع أسرة كبيرة لديها أطفال، واستطاعت الشرطة توقيفها في مطار سان بطرسبرغ عندما كانت تسير بمفردها.

من جانبه، قال بافل أستاخوف، مسؤول شكاوى حقوق الأطفال، الأربعاء، إن رحلة الطفلة تعد "إنذارا خطيرا" بشأن أمن المطار.

نشر في الاخبار
الجمعة, 29 نيسان/أبريل 2016 00:23

"فاطمة الكعبي" أصغر مخترعة إماراتية

تطمح لأن تصبح وزيرة للشباب

"فاطمة الكعبي" أصغر مخترعة إماراتية

تستطيع أن تدرك خلال الدقائق الأولى من الحديث مع فاطمة، والنظر إلى وجهها المبتسم دائما، أنك أمام فتاة استثنائية، تتحدث بطلاقة الواثق وفي عينيها نظرة ترنو إلى المستقبل بشغف الحالم، هي تعلم أنها فتاة مميزة، ولكنها تعتبر أن مشوارها مايزال طويلاً، وتؤكد أنها مستعدة لكل محطاته، وستواصل العمل بجد واضعةً نصب عينيها أن تصل يوماً ما إلى منصب وزيرة الشباب.

بالرغم من أنها لم تتجاوز الرابعة عشر من عمرها، إلا أنها قادرة على إبهارك بذكائها، وقوة طموحها الذي لم يوقفه أي عائق، بل بالعكس قامت بتحويل كل التحديات التي واجهتها إلى دوافع للنجاح، ذكرت فاطمة خلال حديثها جملة قالتها لها إحدى مدرّساتها منذ سنوات بعد أن كشفت لها عن حلمها بأن تصبح مخترعة، في تلك اللحظة غابت ابتسامتها قليلاً وهي تقول"حين أخبرتها عن حلمي قالت لي احلمي بشيء واقعي..أين أنت من ذلك العالم"، أخذت بعدها نفساً عميقا وأكملت حديثها " حاولت العثور على طريقة للتواصل مع مدرّستي لأخبرها أني أصبحت مخترعة و الحلم الذي حدّثتك عنه أصبح واقعاً...أريد أن أشكرها لأنها أعطتني _دون أن تقصد_ دافعاً قوياً لنجاحي.

وتنتمي فاطمة لعائلة محبّة تدعمها بكل السبل لكي تحقق حلمها، وتتلقى التشجيع المتواصل منهم لكي تقدم المزيد من الاختراعات وهي تعمل حاليّاً ضمن معملها المنزلي الذي جهزته بنفسها على اختراعين جديدين، واحد للطاقة المتجددة والآخر لحماية السائقين من استخدام الهاتف المتحرّك.
قدمت أصغر مخترعة إماراتية أكثر من 10 اختراعات، تتضمن اختراعين لذوي الاحتياجات الخاصة، وواحد لإكسبو 2020 .
كما حصلت على عدة جوائز، وشاركت في عدة فعاليات داخل الدوله وخارجها، ونالت تكريم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لها ضمن 44 شخصية إماراتية من مختلف القطاعات في الدورة الثانية من مبادرة أوائل الإمارات 2015.

نشر في مهارات

أطلق مركز المزماة للدراسات والبحوث الجزء الأول من سلسلة " موسوعة الطفل الإماراتي " ـ لتعريف الأطفال في دولة الإمارات بماضي الدولة العريق وحاضرها الغني حيث باتت قبلة الملايين ونموذجا على مستوى العالم في تقدمها ورقيها وتطورها.

ويعرض المركز الموسوعة ــ التي سيصدر منها لاحقا أجزاء متتالية ــ خلال مشاركته في معرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي يقام في الفترة من/ 27 / من شهر إبريل الجاري إلى الثالث من شهر مايو المقبل.

وتأتي الموسوعة بلغة مبسطة ورسومات قدمتها الفنانة الإماراتية آمنة الحمادي لتعريف الطفل الإماراتي بالهوية الوطنية والثقافة المحلية وأصالة وتراث دولة الإمارات وثقافتها الغنية بالعادات النبيلة وتقاليد الأجداد.

وتحدثت " موسوعة الطفل الإماراتي " بأسلوب بسيط عن أهم المظاهر الحضارية والثقافية والتراثية في إمارات الدولة السبع حيث أشارت الأجزاء الأولى إلى التحفة المعمارية الفريدة في أبوظبي وهي متحف اللوفر وإلى أعلى برج في العالم " برج خليفة " الذي يعد طرازا فنيا ومعماريا متميزا.. فضلا عن العمارة الإسلامية في إمارة الشارقة والأماكن الغنية بالحفريات والآثار التي تحكي تاريخ الدولة وتراثها الخصب.

كما شكلت الموسوعة مختصرا مفيدا للأطفال عن الكتاب الصادر عن مركز المزماة للدراسات والبحوث بعنوان " ماذا تعرف عن دولة الإمارات العربية المتحدة وعن المواطن الإماراتي " لمؤلفه الدكتور سالم حميد رئيس المركز والذي قدم نبذة تاريخية عن الدولة والسياسة الخارجية والأصول والتكوين البيئي والثقافي للمواطن الإماراتي.

نشر في الاخبار
الأربعاء, 27 نيسان/أبريل 2016 23:29

تعرض الطفل للموسيقى مبكراً ينمي قدراته

قالت نتائج دراسة جديدة إن التدريب الموسيقي للأطفال الصغار يحسن قدراتهم الحسية، ومهارات الكلام لديهم. ووجدت الأبحاث أن البدء في تدريب الرضيع على سماع أصوات الموسيقى ومعالجة الكلام والنغمات منذ عمر 9 أشهر يؤدي إلى تحسين الاستجابات العصبية لدى الطفل.

أجرى الدراسة باحثون من جامعة واشنطن، وشارك في التجارب 39 رضيعاً تم تقسيمهم إلى مجموعتين الأولى من 20 رضيعاً خضعوا للاستماع إلى تسجيلات موسيقية لمدة 4 أسابيع، ثم لتصوير النشاط العصبي لأدمغتهم بموجات الرنين المغناطيسي. وتكونت المجموعة الثانية من 19 رضيعاً تم استخدامه كمجموعة ضابطة لمقارنة الفروق الوتغيرات بينهم وبين المجموعة الأولى.

حضر الأطفال المشاركون في الدراسة 12 جلسة استماع للموسيقى على مدى 4 أسابيع، مدة كل منها 15 دقيقة، وتم استخدام ما بين 18 و24 أداة موسيقية خلالها.

بينت فحوصات الرنين المغناطيسي أن الأطفال الذين تلقوا جلسات الاستماع الموسيقي قد أظهرت أدمغتهم مزيداً من النشاط العصبي في مناطق الفص الجبهي والمناطق القشرية السمعية التي ترتبط بالترميز والمحفزات السمعية.

توصل الباحثون إلى اعتقاد يفيد بأن التعرض للموسيقى في وقت مبكر من الحياة يمكن أن يحسن قدرات الأطفال على اكتشاف أنماط الأصوات المعقدة، وهي منطقة النشاط الذهني التي تتعلق بتنمية قدرات الكلام.

نشر في رعاية
اكتشف باحثون أمريكيون الجين المسؤول عن التأتأة في الكلام الذي يصيب الأطفال في أعمار صغيرة وتبدأ غالبًا في العام الثاني لهم، حيث أجرى الباحثون التعديل الجيني على الفئران ما فتح الطريق لاستكمال الأبحاث والتوصل للعلاج.

ولاحظ الباحثون تغيير الحمض الأمينى المسؤول عن التأتأة لدى الإنسان، وأن الجين "foxp2" هو المسؤول عن التأتاة، وتم تحديد الأجزاء في المخ التي تظهر فيها التعديلات الجينية والبروتينات والطريق الذي يؤدي إلى الاضطراب في الكلام.
 
تعتبر التأتأة نوعًا من أنواع التردد والاضطراب وانقطاع سلاسة الحديث للطفل حيث يردد صوتًا غريبًا لا إراديًا مع عدم القدرة على السيطرة على هذه الطريقة، ويصاحبه فى بعض الأحيان اضطراب حركي، ومن أسباب الإصابة بالتأتأة في الكلام مشكلات المخ خاصة نقص الأكسجين للأطفال أثناء الولادة أو التعرض لالتهاب المخ، وهناك جانب نفسي يؤدي إلى الإصابة بالتأتأة وهو التعرض للعنف من الأهل أو الغرباء كالإهانة والعقاب الجسدي، وهو ما يجعل الطفل يترجم هذه المشكلة النفسية في صورة سلوكية وهي التأتأة في الحديث .
نشر في رعاية
الإثنين, 25 نيسان/أبريل 2016 22:53

مسوحات نمائية لـ 105 أطفال في حتا

أجرت حملة وحدات سند التأهيلية المتنقلة، التي أطلقتها هيئة تنمية المجتمع، الجهة الحكومية المسؤولة عن تطوير أطر التنمية المجتمعية في إمارة دبي، مسوحات نمائية لـ105 أطفال في منطقة حتا وسط أجواء احتفالية بحضور أسرهم، وخلال الفعالية تم تعريف الحاضرين بالخدمات التي توفرها وحدات سند التأهيلية المتنقلة، ومجموعة برامج الهيئة المخصصة لذوي الإعاقة.

وانطلقت الحملة، أمس، من مقر روضة البساتين في جمعية النهضة النسائية فرع حتا، بحضور المدير العام للهيئة، خالد الكمدة.

وقال الكمدة، إن الهيئة أطلقت وحدات سند التأهيلية المتنقلة بهدف الوصول إلى الأهالي قرب مناطقهم السكنية، لاسيما في المناطق النائية مثل حتا والليسيلي، الأمر الذي يتيح تطوير القدرات النمائية لعدد أكبر من الأطفال بين عمر الولادة وست سنوات ومساعدتهم للدمج بشكل فعال في مدارس التعليم النظامي.

وقال الكمدة: «انطلقت مبادرة مجتمعي مكان للجميع برؤية شمولية تستهدف أفراد المجتمع كافة، وتسعى إلى دمجهم وتمكينهم، ولتحقيق ذلك نعمل على الوصول إلى كل المعنين بخدمات ذوي الإعاقة وتوعيتهم وتأهيلهم بما يتيح قاعدة صلبة، ويؤسس للوصول نحو مجتمع صديق بشكل كامل للأشخاص من ذوي الإعاقة».

وسيتم خلال الأسبوع الجاري استكمال المسوحات النمائية للأطفال في روضة البساتين، لتشمل ما يقارب الـ100 طفل، كما سيتم زيارة مدرسة خديجة بنت خويلد، لإجراء المسوحات النمائية لما يقارب 30 طفلة.

وسيستقبل مستشفى حتا الأربعاء المقبل الأطفال دون عمر السادسة لإجراء الفحوص النمائية.

نشر في الاخبار
الصفحة 1 من 11